منتدى الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين UNPEF **** الجزائر****

منتدى خاص بعمال التربية في الجزائر للحوار وتبادل الأفكار والمعلومات
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 فن التعامل مع الطلاب في المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mobifort
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات: 294
نقاط: 375
تاريخ التسجيل: 01/03/2010
العمر: 31

مُساهمةموضوع: مشكلتنا في سلخ المناهج الغربية " فرنسا تحديدا "   الجمعة أبريل 16, 2010 10:17 pm

حقيقة إن الإمكانات المادية أصبحت متوفرة في وطننا بفضل جهود الدولة التي لايمكن نكرانها أبدا ، ويبقى الإشكال في استراد المناهج والبرامج وطرق التدريس بل وسلخها من " فرنسا " تحديدا ،وجعلها النموذج لنا رغم فشلها الذريع والكل يعرف بأن المدرسة الفرنسية متسيبة فلا يمكن مقارنتها أبدا بالمدرستين الألمانية والإنجليزية المعروفتان بالصرامة والانضباط التامين مما مكنهما من النجاح ، إضافة إلى ذلك افتقارنا لتكوين ممنهج مدروس ، فما زال التكوين عندنا تقليديا ، فحتى الندوات التربوية لم يتغير شكلها ومضمونها منذ أن مارسنا مهنة التعليم ، ولذلك إن أردنا أن نرقى بمنظومتنا التربوية على الدولة أن تهتم بعاملين أساسين :
1- توفير كل الإمكانات المادية والمهنية والتربوية للمعلمين والأساتذة ، بل ولجميع موظفي القطاع باعتبارهم يمارسون الفعل التربوي على غرار " ألمانيا " وجعلها نموذجا يحتذى وليس فرنسا المتخلفة مقارنة مع ألمانيا.
2- الاهتمام بالتكوين الفعلي والمستمر لمواكبة التطورات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريمة
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات: 377
نقاط: 1216
تاريخ التسجيل: 02/03/2010
العمر: 40

مُساهمةموضوع: فن التعامل مع الطلاب في المدارس   الجمعة أبريل 16, 2010 9:25 pm

يشكل التعليم الرسمي أساس جبهة التحرير الامم ورقيها.فلا عجب أن نرى هذا الكم الهائل من الإهتمام بهذا المجال.فالأهداف المنشودة دوما هي بناء نظام تعليمي قادر على مسايرة مستجدات العصر علميا وتربويا.وعلى هذا المنوال تخوض النظم التعليمية العربية صراعا مستداما مع ظروفها ومستجدات العصر من أجل عصرنة المؤسسات التربوية التعليمية وجعلها في مستوى تحقيق الاهداف المنشودة.

لا يمكن أن ننكر المجهودات كبيرة جدا يقوم بها مختلف المتدخلين في هذا الاطار سواء من حيت توفير البنية التحتية أو من خلال اعتماد أخر المستجدات النظرية في المجال التعليمي.لكن الغريب في كل هذا هو أن هذه المجهودات لم تاتي بأكلها من حيت النوعية وإن كانت قد حققت الكثير من حيت الكم.

فالمؤسسات التعليمية صارت في كل مكان .حتى في المناطق النائية صرنا نجد المؤسسات التعليمية خاصة بالنسبة للتعليمين الإبتدائي والإعدادي (المتوسط).لكن المستوى التعلمي لطلبتنا في تدهو مستمر.

الأمر شبيه بالسير عكس التيار.فالتركيز على الكم ليس عيبا.على اعتبار أن جميع الناس لهم الحق في التعليم.لكن ماذا عن المستوى التعليمي ؟

إن تدهور مستوى تلاميذنا له اسباب متعددة منها ما هو ذاتي ومنها ما هو موضوعي أهمها :

1-نقص الدافعية للتعلم:

نتيجة طبيعية لضعف الأفاق التعليمية وضبابيتها وكذلك لغياب جانب التحفيز سواء من طرف الأسرة أو المدرسة.وكذلك للجو التعليمي الخالي من التنشيط و سبل التواصل الإيجابي والمليئ بالروتينية والقمع.

2-ضعف مستوى الأطر التعليمية :

لطالما شكل المعلم أساس العملية التعليمية ومحركها الذي لا تستقيم دونه.غير أن العديد من معلمينا يشكلون عبئا على العمل التعليمي بسبب نقص كفاءتهم التربوية والتعليمية وكذا بسبب التقصير الحاصل على مستوى التكوين والتكوين المستمر.

3-الإكتظاظ داخل المؤسسات التعليمية :

مع النمو الديمغرافي المهول الذي تشهده الدول العربية.كان التحدي الأكبر في وجه تطبيق شعار مقعد لكل تلميذ هو توفير المزيد من المؤسسات التعليمية.ورغم المجهودات الكبيرة في هذا الإطار .الا أن ذلك لازال غير كاف لتلبية الإحتياجات وتفادي معضلة الاكتظاظ التي لا يستقيم معها التعليم او التربية. (منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فن التعامل مع الطلاب في المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيفيه التعامل مع قسم الصور
» مشروع تدريب وتأهيل الطلاب والخريحين
» وحدات التدريب والتقويم فى المدارس
» المدارس العليا للأساتذة والمدارس التحضيرية ليست في متناول كل الناجحين في البكالوريا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين UNPEF **** الجزائر**** ::  ::  :: -